قضية المنهجية في الفكر الإسلامي

الغلاف الأمامي
International Institute of Islamic Thought (IIIT), 01‏/01‏/1995 - 60 من الصفحات
0 مراجعات

 إن منطلق الحديث في قضية منهجية الفكر الإسلامي إنما تنبع من أزمة وجود الأمة الإسلامية في العصر الحديث وأسبابها ويكمن جوهر هذه الأزمة في الجمود والقصور والتدهور الذي ألم بمنهجية الفكر الإسلامي وليس لهذه الأمة في أزمتها الحضارية المعاصرة من خلاص إلا بالوعي لطبيعتها الذاتية ومكوناتها الأساسية وذلك بإلقاء المزيد من الضوء على قضية منهج الفكر الإسلامي.

من هذا المنطلق، وفي سبيل الخلاص يقدم الدكتور عبد الحميد أبو سليمان في هذه الرسالة خلاصة فكرة ورؤيته لهذه الأمة الحضارية وسبل الخلاص منها وذلك من خلال نقد وتقييم المنهج التقليدي للفكر الإسلامي، ثم وضع أسس وقواعد منهجية الفكر الإسلامي.

وتؤكد هذه الرسالة على أهمية النظر إلى مستقبلية بناء الأمة الإسلامية وأن مستقبل الإنسانية القلق المهدد على المدى المنظور رهن بنجاح الأمة الإسلامية في إصلاح مناهجها وتقديم النموذج الإسلامي الحي الذي يقدم البديل للحضارة الغربية المعاصرة.

 

ما يقوله الناس - كتابة مراجعة

لم نعثر على أي مراجعات في الأماكن المعتادة.

المحتويات

القسم 1
القسم 2
القسم 3
القسم 4
القسم 5
القسم 6
القسم 7
القسم 8

عبارات ومصطلحات مألوفة

ابن تيمية إسلامية المعرفة إلا الاجتماعية الأداء الأرض الأساسية الأمة الإسلامية الأمم الإنسان الأول البحث التراث التربية التقليدي التي الثالثة الحضاري الحق الحميد أبو سليمان الحياة الخلافة الخلق الدراسات الدين الذي الرؤية الرياض السياسية الصحيحة الطبعة الثانية العامة العقل المسلم العلماء العلمية العلوم العهد الفكر الإسلامي الفكرية القرآن القرار الكتاب الكريم الكون الله المؤسسات المجتمع المسلمين المعاصر المقدمات المنهج المنهجية النصوص النظر النفسي الوجود الوحي الوحي والعقل إلى أمريكا إن إنما أي بد بعد بما بناء به بها بين تليفون ثم حرية حياة حيث دراسة ذلك سلسلة شمولية طه جابر العلواني عام علم علوم على عن غير فإن فلا فلسفة فيما قد قضية كل كما لا للأستاذ للأمة للدكتور للدكتور عبد للفكر لم لنا لها ما مجال مجالات محمد مفهوم مما منها منهجية الفكر الإسلامي نصوص هذه هو هي والسنة والكائنات وبين وذلك وقد وكذلك ولا وما ومن وهذا وهذه وهي يجب أن يكون يوسف القرضاوي

حول المؤلف (1995)

 عبد الحميد أبو سليمان من مواليد مكة المكرمة عام (1355ﻫ/1936م)، دكتوراه في العلاقات الدولية من جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1973م. المؤسس والرئيس السابق ورئيس مجلس أمناء المعهد العالمي للفكر الإسلامي. المؤسس والرئيس الأسبق لجمعية علماء الاجتماعيات المسلمين. المؤسس للمجلة الأمريكية لعلوم الاجتماعيات الإسلامية في أمريكا.  من مؤسسي: اتحاد الطلبة المسلمين في أمريكا، والاتحاد الإسلامي العالمي للمنظمات الطلابية، والندوة العالمية للشباب الإسلامي. أستاذ ورئيس قسم العلوم السياسية في جامعة الملك سعود (1964-1984م). مؤسس ومدير الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا (1988-1999م).

له العديد  من الكتب والبحوث في مجالات الفكر الإسلامي المختلفة، منها: "النظرية الإسلامية للعلاقات الدولية"، و"أزمة العقل المسلم"، و"أزمة الإرادة و الوجدان المسلم"، و"الرؤية الكونية الحضارية القرآنية"، و"إشكالية الاستبداد والفساد في التاريخ الإسلامي"، و"الإصلاح الإسلامي المعاصر"، و"قصة جزيرة البنائين"، و"قصة كنوز جزيرة البنائين".

معلومات المراجع